موند بريس

سبعة خطاطين مغاربة من اجل كتابة المصحف المحمدي الأثري بالألوان في زمن قياسي

سبعة خطاطين مغاربة من اجل كتابة المصحف المحمدي الأثري بالألوان في زمن قياسي

موند بريس : نعيمة البودالي
رفعت مؤسسة محمد السادس للمصحف الشريف غمار التحدي في زمن قياسي لم يتعدى 6 اشهر في كتابة المصحف المحمدي الأثري بالألوان بعدما كانت عبارة عن فكرة تراود السادة العلماءأعضاء الهيئة العلمية بالمؤسسة ولكن بإسرار من إدارتها وكوادرها وعلمائها والمثابرة والمجهودات الجادة وتوجيها وتصحيح السادة العلماء المشرفين على هدا المشروع وكدلك الخطاطين الشباب السبعة بعد الإدن المولوي السامي لعاهل البلاد تمت كتابته واخراجه للوجود على يد ثلة من الوادر والخطاطين السبعة على رأسهم عبد العزيز مجيب من مواليد سنة 1964 خطاط وفنان تشكيلي مدير المركز الثقافي سيدي بنور والفائز بجائزة محمد السادس الوطنية للتميز في فن الخط وعدة جوائز وطنيا ودوليا
* عمر أدلا من مواليد 1973 بمدينة ميدلت وهو ظابط صف بالقوات المسلحة الملكية خطاط وفنان تشكيلي فائز بعدة جوائز وطنية
* عبد الرحيم كولين من مواليد 1967 بالدار البيضاء موظف بالجماعة الحضرية للدار البيضاء .وبمقاطعة الحي الحسني وفائز بعدة مسابقات ..
* عبد المجيد الأعرج فنان تشكيلي وخطاط
*عبد الصمد محفاظ من مواليد الدار البيضاء سنة 1987 خطاط وفنان تشكيلي حاصل على مكافئة مسابقة الخط الديواني بتركيا
* رشيد زرطا من مواليد خنيفرة سنة 1975 خطاط وفنان تشكيلي فائز بالجائزة الأولى في مسابقة محمد السادس لفن الخط العربي المغربي
* وفي الاخير عبد العزيز دوغمي من مواليد سنة 1968خطاط فنان تشكيلي ونحات شارك بعدة مسابقات دولية ووطنية
فغاية المؤسسة من احياء هدا التراث واخراج هدا المصحف الشريف المغربي هو احياء الطريقة المغربية الاثرية دات الطابع المغربي على الطراز المدني المأثور الدي استمر عليه العمل في المصاحف المغربية ليكون احدى المأثر والسبق لبلادنا على البلدان العربية الإسلامية الاخرى والدي تم انجازه في عهد مولانا أمير المؤمنين الملك محمد السادس



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار