موند بريس

خلاف بين بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والاسرة والتنمية الاجتماعية والجمعيات النسائية

خلاف بين بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والاسرة والتنمية الاجتماعية والجمعيات النسائية

موند بريس : عبد الرحمان بوعبدلي

حمل مشروع قانون العنف ضد النساء، الذي صادق عليه البرلمان، صباح اليوم الأربعاء، نصوصا قانونية تهدد مجبري الفتيات على الزواج، بعقوبات سجنية، وغرامات، تتضاعف إذا كانت الزوجة المكرهة قاصرا.

ويعاقب مشروع القانون الجديد، المصادق عليه، اليوم، بالحبس من ستة أشهر إلى سنة، وغرامة من 10 آلاف إلى 30 ألف درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط، من أكره شخصا على الزواج باستعمال العنف، أو التهديد.

ويتوعد مشروع القانون الجديد المصادق عليه مرغبي الفتيات على الزواج بمضاعفة العقوبة، إذا ارتكب الإكراه على الزواج باستعمال العنف، أو التهديد ضد امرأة بسبب جنسها، أو قاصر، أو في وضعية إعاقة، أو معروفة بضعف قواها العقلية، وهي المتابعات، التي لا تجوز حسب مشروع القانون ذاته المصادق عليه، إلا بناء على شكاية الشخص.

غير أن إقرار النص القانوني الجديد بوقف المتابعة في حق المتابعين في حالة التنازل عن الشكاية، تعد واحدة من النقط التي أشعلت الخلاف بين بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية، والجمعيات النسائية، التي رأت في نصها القانوني نصا متساهلا، ومشجعا على الإفلات من العقاب.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار