موند بريس

بلاغ صحفي: ثقافة الشعوب كنز بشري ومتحف إنساني..

بلاغ صحفي: ثقافة الشعوب كنز بشري ومتحف إنساني..

موند بريس : لجنة التوثيق والإعلام للائتلاف

مع بروز صراع حرب العولمة التي تود ممارسة سياسة طمس الهويات المؤسسة بجذورها القديمة وحكاياتها التاوية وراء زخم زمني وتاريخي وبطولي وإنساني باعتبار أن الثقافة الشعبية إرثا إنسانيا وهي كاللغة التي ساهمت فيها أصوات كل الشعوب كل من موقعه الجغرافي والزمني والنثربولوجي، وما يقال عن اللغة يقال عن الثقافة الشعبية داك الكنز البشري والمتحف الإنساني والأثر الأيكولوجي الذي من خلاله نحتفي بالحفريات وما تحمل من حكايات وتاريخا خاصا وعاما..
في ظل هذا الصراع وبهدف بعث رسالة ثقافة الشعوب التي تظم الهوية والبصمة الجينالوجية للإرث الإنساني، تمارس الفرق الشعبية حضورها ورسالتها التي هي أكبر من الفنية والثقافية لأن رسالتها في العمق الاحتفاظ على أثر بشري من الاندثار وفي هذا الإطار يأتي مطلب المنظمات الثقافية والتراثية التي تدعوا إلى تعاطي جديد ومجدد مع هذا التراث الإنساني المادي منه وغير المادي والذي تهتم به كل المنظمات ومنها اليونسكو ومؤسسات المجتمع المدني، ومنها ائتلاف الجمعيات الفلكلورية التراثية بالدار البيضاء المولود الجديد الذي يبزغ من فضاء الحي المحمدي، هذا الائتلاف الذي يضم أربعة فرق موزع اهتمامها بين ما هو فلكلوري وصوفي وأحواش، فرق فلكلورية تراثية لها تجاربها وتاريخها الفني والتأسيسي، وهي مبنية في نهجها على أهداف تواصلية وتعريفية وترافعية وتربوية للحفاظ على هذا الإرث من داخل الوسط الحضاري بالأساس، وذلك نحو تطويره ومواكبته للمستجدات دون طمسه ولاتحنيطه، وبالتالي لإيصال رسالته إلى الأجيال الجديدة ثقافة ومعرفة وممارسة وحضورا ثقافيا وفنيا واحتفائيا..
 المكونات والأهداف:
مكونات ائتلاف جمعيات الفلكلورية التراثية: جمعية الفلكلور الشعبي الأصيل زاكورة، جمعية أحواش تسكوين الأطلس الكبير، جمعية النهضة الصوفية الفلكلورية تارودانت (كناوة)، جمعية أحواش شباب أولوز..
 المكتب المدبر لشأن هذا الائتلاف:
الرئيس: حميد برغوث، نائبه: أحمد هرمي، أمين المال: علي بوندي، نائبه: حسين باجوك، الكاتب العام: عزالدين مقبول..
يأتي مطلب الائتلاف لجمع لمة مبدعيه وحفاظه ومرتاديه وجمهوره بالوسط الحضاري لتستمر الرسالة دون القطيعة مع الأصول والجذور تحث شعار: ثقافة الشعوب كنز بشري ومتحف إنساني..
وللإشارة ستعقد ندوة صحفية تواصلية وترافعية قريبا بفضاء الدار البيضاء، في شأن الثقافة الشعبية ومسار الحضور الثقافي والفني في المكون الثقافي والاحتفائي الوطني



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار