موند بريس

درك سطات يفك لغز سرقة السيارات ويقبظ على عصابة خطيرة متخصصة

درك سطات يفك لغز سرقة السيارات ويقبظ على عصابة خطيرة متخصصة

موند بريس . اباظة عبد الهادي
فككت عناصر الدرك الملكي بسطات الجمعة الماضي، عصابة إجرامية خطيرة، متخصصة في تفكيك السيارات وتزوير وثائق وصفائح والاوراق الرمادية لسيارات مسروقة مجلوبة من الخارج دون وثائق، بتزييف لوحات صانعها، ورقم إطارها الحديدي ومنها سيارات داخل التراب المغربي
سيارات محجوزة لدى العصابة وفي الإطار الأدوات التي تستعمل في التزوير (الصديق)
وأيضا تغيير معالم هيكلها، قبل إعادة بيعها في أسواق السيارات المستعملة، بكل من سطات وخريبكة ، والبروج، وبرشيد
وتمكن محققو الدرك الملكي بسطات من اعتقال متهمين ، أحدهما ينحدر من مدينة المحمدية عين حرودة الرئيس المدبر الاسم شرفي أحمد في بيع السيارات المستعملة، والاوراق الرمادية مهاجر بابطاليا وحجز 7 سيارات تبين أن وثائقها مزورة، و135 صفيحة مزورة (تحمل أرقاما تسلسلية خاصة بمحرك السيارات)، وقوالب لنقش شعار مصنعي السيارات، وبراغي، وأدوات ومواد، ضمنها محلول خاص لإزالة الأرقام التسلسلية للإطار الحديدي أو صفائح المصنع، وأوراق خشنة، تستعمل من قبل المطال في صقل أماكن وضع ترقيم الهيكل المزور، ومجموعة من الوثائق والنسخ والبطاقات الرمادية للسيارات، ونسخ بطائق تعريف لمجموعة من الأشخاص المشتبه بهم، ومذكرة تتضمن أسماء وهويات ما يقارب 20 شخصا، يشتبه في أنهم استفادوا من عمليات تزوير مماثلة من طرف المطال.
وكشف التحقيق مع المتهمين أن أفراد العصابة نفذوا عددا مهما من العمليات، في حين، حررت مذكرات بحث على الصعيد الوطني، في حق المدبر الرئيسي للعصابة، وهو مطال المتهم المقيم في بمدينة خريبكة إلى جانب شخص يدعى ، يقيم بالمحمدية ، مكلفين بجلب السيارات المسروقة من الخارج.
وذكر مصدر أمني أن التحقيق مازال مستمرا لتحديد هويات باقي المتورطين، والأشخاص الذين استفادوا من التزوير، والمدونة أسماؤهم في المذكرة المحجوزة، إضافة إلى تحديد مكان المرآب، الذي كان يستعمله المطال ، في عمليات التزوير التي تشمل السيارات.
إن "جرائم سرقة السيارات وتزوير الهياكل، من الجرائم المتشعبة والخطيرة، ولا يمكن لأي شخص أن ينهج هذا العمل الإجرامي، إلا إذا كانت له دراية ومعرفة بعالم السيارات، خصوصا الأشخاص الذين يتعاطون للمطالة".
في تصريح ل"موند بريس"، أن هذه القضية مهمة جدا، تتعلق بتزوير لوحات السيارات ولوحات الصانع وتغيير معالم الهياكل، وتمكنت مصالح الدرك الملكي بسطات تحت اشراف النيابة العامة من فك ملابساتها، في إطار تتبعها للجريمة والمجرمين، والمجهودات المبذولة لمحاربة الظواهر الإجرامية المشينة.
وكما توصلت بمعلومات مؤكدة عن شخصين ينشطان في ميدان تزوير السيارات، ويتعلق الأمر بشخص يمتهن حرفة المطالة، رئيس العصابة الدي ينحدر من مدينة المحمدية عين حرودة وهو مهاجر بايطاليا يمتهن النصب والاحتيال والتزوير على المواطنين باقليم سطات منها الاراضي الفلاحية والضيعات الفلاحية وتزوير وتائق السيارات والصفائح ويرافقه عادة شخص يساعده، في بيع السيارات التي يجري تزويرها.
وأوضح المصدر ان رجال الدرك بسطات تحت اشراف النيابة العامة جندت عددا مهما من المحققين ذوي تجربة، لتتبع مسار هاذين المتهمين، وبعد استجماعف معلومات حولهما، تأكد بالملموس أنهما يتحوزان سيارتين من النوع نفسه "ميرسيديس تحمل ارقام ايطالية . مشيرا إلى أنه بناء على هذه المعلومات، جرى نصب كمين لهما، واعتقالهما متلبسين.

وأحيل المتهمان، بعد استكمال التحقيق معهما، على الوكيل العام، باستئنافية بسطات ، صباح أمس التلاتاء، بتهمة "تكوين عصابة إجرامية متخصصة في تزوير صفائح السيارات، وصفائح صانعها، والمشاركة، مع حالة العود".



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة