موند بريس

صالون بالمحمدية تقتحمه الشرطة وتكتشف المفاجأة.؟؟

صالون بالمحمدية تقتحمه الشرطة وتكتشف المفاجأة.؟؟

محمد أيت المودن / موند بريس.
فجرت أبحات الشرطة القضائية للمحمدية في ملف تفكيك شبكة للدعارة تحت غطاء خدمات المساج في البيضاء، مفاجأة مدوية، إذ كشفت أن من بين زبناء صالون الدعارة شخصيات نافذة، أغلبهم من الرباط، مارسوا طقوسًا جنسية شاذة مع شباب وفتيات صغيرات في العمر.

وكشفت مصادر إعلامية، أنه افتضح أمر هذه الفئة الوازنة عندما حجزت الشرطة القضائية في المحمدية القرص الصلب لكاميرا مثبتة على بوابة الشقة التي تواجد بها الصالون المخصص للحلاقة والمساج، وأثناء اطلاعها على محتواه تفاجأت أن من بين مرتادي الصالون شخصيات نافذة معروفة، كما حصلت خلال تفحص هواتف الموقوفين على قائمة بأسمائهم، مشيرة إلى أنه من المنتظر أن تكشف تسجيلات كاميرا المراقبة عن كل الشخصيات التي كانت تتردد على الغرفة الحمراء.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار