موند بريس

النيجر: مهربو المهاجرين في أغاديز يخوضون معركة الدخول في "الشرعية الاقتصادية"

النيجر: مهربو المهاجرين في أغاديز يخوضون معركة الدخول في "الشرعية الاقتصادية"

موند بريس
يخوض المهربون السابقون للمهاجرين في منطقة أغاديز (وسط النيجر) منذ أن أصبح نشاطهم غير قانوني في نهاية 2015، معركة "الشرعية الاقتصادية"، إذ يسعون إلى التحول لفاعلين معترف بهم محليا ودوليا. وقد أسسوا جمعية للدفاع عن مطالبهم، وهم يطالبون الاتحاد الأوروبي برفع دعمه المادي.
"أمال الاتحاد الأوروبي سيتبخر في الرمال، من دون أن يمنع الطوارق من مواصلة تهريب المهاجرين إلى ليبيا من خلال معابر ثانوية خطيرة". من يتحدث إلى فرانس 24 بهذه الكلمات المقتضبة هو نائب رئيس جمعية المهربين السابقين للمهاجرين الأفارقة جنوب الصحراء بمنطقة أغاديز، في وسط النيجر، أحمد الموكدي.
الموكدي أعرب عن استيائه من تباطؤ وضعف الدعم المادي الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لجمعية المهربين السابقين، والذين يسعون إلى كسب معركة "الشرعية الاقتصادية" من خلال التحول إلى فاعلين معترف بهم محليا وإقليميا ودوليا، وذلك منذ أن أصبح نشاطهم غير قانوني في نهاية 2015.
قضية شائكة يختلف بشأنها الأوروبيون والأفارقة
وكان الموكدي يتحدث في أعقاب اجتماع استثنائي عقدته لجنة السلام الإقليمية في الفاتح من شهر شباط/فبراير، والذي حضره أعيان المدينة الواقعة نحو ألف كيلومتر شمال العاصمة نيامي، إلى جانب القادة الأمنيين والسلطات الدينية وجمعيات النساء والشباب



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار