موند بريس

ثلاجات سنطرال فارغة بسبب الفيديو “العنصري” ضد “مول حانوت” ..

ثلاجات سنطرال فارغة بسبب الفيديو “العنصري” ضد “مول حانوت” ..

موند بريس

قاطع عدد من التجار منذ يومين منتوجات شركة “سنطرال، وذلك على خلفية الفيديو الذي ظهر فيه عدد من عمال الشركة يسيؤون فيه للتاجر السوسي بالدرجة الأولى حسب ما أكدته عدة هيئات ممثلة لهم.
وظهرت بوادر مقاطعة منتوجات الشركة المذكورة في عدد من المدن، حيث أصبحت الثلاجات الخاصة بعرضها فارغة وعليها لافتات احتجاجية، تطالب الشركة بالاعتذار بشكل رسمي لكل التجار.
وكان التجار الصغار قد دعوا إلى مقاطعة شاملة لمنتوجات شركة سنطرال بدأ من اليوم الأحد 3 دجنبر إلى غاية يوم 5 من نفس الشهر.
وفي تفاعلها مع القضية، قالت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط، “إنها تلقت باستغراب وامتعاض فيديو عمال شركة سنطرال الذي نشرته الشركة في مواقع التواصل الاجتماعية كوصلة إشهارية، وما تضمن من حمولة عنصرية وعبارات استفزازية، باعتبار التاجر الصغير عبارة عن محمد مول الحانوت ومحمد الشلح والحمولة الإرهابية كذلك مع الشركات المنافسة.”
ونددت النقابة في بلاغ لها توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، بالممارسات العنصرية المقيتة التي يعاني منها التاجر، كما دعت الشركة إلى إصدار اعتذار رسمي للتجار الصغار.
ودعت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالرباط أيضا، الشركة المذكورة إلى تكوين مواردها البشرية في التواصل ليكونوا في مستوى المسؤولية المنوطة إليهم.
وكشف مصدر بشركة “سنطرال – مركز الحليب”، لجريدة “العمق” أن الفيديو الذي يتم تداوله على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، والذي اعتبره عدد من التجار بجهة سوس مسيئا لهم، فيديو قديم ويعود لأكثر من 3 أشهر.
وقال المصدر ذاته، إن الفيديو يدخل في إطار التداريب الاحمائية التي تنظمها الشركة لفائدة العمال في الصباح الباكر، مشددا على أن ما ورد بالفيديو من كلام لا يعبر عن موقف الشركة نهائيا.
وأوضح أن الشركة فتحت تحقيقا داخليا لمعرفة ملابسات ما تضمنه الفيديو من كلام تم تأويله بما يخالف قناعة الشركة بشكل كامل، مشددا على أن الشركة تعتبر أن “مول الحانوت” مفخرة عند المغاربة، وأنها تفتخر بالتعامل معهم جميعا.
وكان فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي قد تسبب في غضب عارم وسط تجار الأحياء، بسبب ما تضمنه من عبارات اعتبروها “عنصرية” ضد “مول الحانوت”.
ويظهر الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع مجموعة من مستخدمي شركة سنطرال، يقومون بحركات رياضية مع ترديد عبارات اعتبرها التجار إهانة في حقهم.
وردد مستخدمو الشركة في هذا الفيديو عبارة، ” شكون نتوما: .. السبوعا .. فين غاديين: .. السوق .. لوبجيكتيف فين هو: نجيبوه عن محماد مول حانوت.”
واعتبر العديد من التجار أن مستخدمي الشركة تعمدوا استخدام لفظ “محماد مول الحانوت”، كتعبير عنصري ضد التجار الذين ينحدرون من سوس، في حين كان بإمكانهم استخدام كلمة التاجر.
مصدر العمق..



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة