موند بريس

خطير بجامعة الحسن الأول بسطات : منسق بيداغوجي للماستر يتجاوز القانون و عميد الكلية في نوم عميق

خطير بجامعة الحسن الأول بسطات : منسق بيداغوجي للماستر يتجاوز القانون و عميد الكلية في نوم عميق


موند بريس : مكتب سطات

توصلت مصادنا بخبر عاجل مفاده ان طلبة ما ستر علاقات الشغل و نظم الحماية الاجتماعية بكلية الحقوق بسطات انتفضوا في وجه المنسق البيداغوجي للماستر بعد حوالي سنة و نصف من العذاب و القهقرة و الضغط و الترهيب الذي عاشوه داخل الفصل التكويني مما ادى بهم الى الانسحاب من حصته ، و تعود اسباب الانسحاب الى سلسلة من المشاكل التي يعانيها الطلبة :

- العنف اللفظي المتمثل في السب والشتم بألفاظ نابية داخل الحصص.
- الحرمان المتعمد من متابعة سلسلة التكوينات التي تنظمها ادارة الكلية ومركز الدراسات في القانون الخاص.
- التهديد بمعاقبة الطلبة الذين يحضرون ويواكبون الدورات التكوينية برسم موسم 2017/2018 برحاب الكلية.
- برمجة حصص متزامنة مع تواريخ سلسلة الدورات التكوينية.
- الاطناب في برمجة لقاءات تواصلية دون جدوى ولأهداف غير واضحة لمدد لا تتجاوز 10 دقائق بصفة مستمرة، وعدم منح حيز زمني كافي بين توقيت الاعلان عن اللقاءات التواصلية وتوقيت تنفيذها.
- ممارسة نوع من الترهيب والتخويف والقمع داخل الفصل التكويني.
- ممارسة اسلوب التمييز بين الطلبة في وضع نقط السداسي الاول.
- مخالفة برمجة استعمال الزمن المقدم من طرف الادارة.
- احتكار تدريس مواد اخرى خاصة بأساتذة اخرين، ومنع الطلبة من حضور ومواكبة حصص هؤلاء الأساتذة.
- تعدد الامتحانات الكتابية والشفوية دون جدوى ودون الاعلان عن النقط الخاصة بها.
- عدم الاعلان عن نقط الدورة الاستدراكية الخاصة بالسداسي الاول ونقط الدورة العادية الخاصة بالسداسي الثاني.
- اسلوب التكوين ومنهجيته لا يرقيان الى المستوى الاكاديمي المطلوب.
- وثيرة التكوين بطيئة وغير متماشية مع البرمجة الزمنية المحددة من طرف الادارة.
- السماح بدخول شخص أجنبي طيلة مدة التكوين لغاية في نفس يعقوب.
- قيام الشخص الأجنبي بخلق الفتنة بين الطلبة وببعض الأمور المشبوهة من قبيل تسجيلات صوتية وصور و....
- قيام الشخص الاجنبي بسب طالب بهذا المسلك والاعتداء عليه داخل حرمة الكلية.
- قيام منسقة الطلبة ومساعدتها بزرع الفتنة بين الأساتذة والطلبة مما دفع ببعض الاساتذة الى عدم اتمام الحصص والقيام بالامتحانات.
- عدم قيام المنسقة بالدور المنوط بها على أحسن وجه واحتكار المعلومات المتعلقة ببرمجة الحصص والاعلان عنها في وقت متأخر من الليل أو في صبيحة يوم الحصة.
- قيام المنسقة ومساعدتها بالتقرير في مسار الماستر عن طريق تغيير الاساتذة.
الخلاصة هي اقتناع الطلبة بعجز المنسق البيداغوجي الحالي على تدبير ملف التكوين بمسلك قانون علاقات الشغل ونظم الحماية الاجتماعية ومطالبتهم بتعويضه حتى يتسنى لهم متابعة دراستهم وتكوينهم وفق الجدولة الزمنية المقررة من طرف الادارة.
و الجدير بالذكر ان طلبة هذه الماستر اتبعوا منهجية الحوار و التسلسل الاداري لحل مشاكلهم حيث طرقوا باب العميد و نائبه المكلف بالشؤون البيداغوجية بوضعهم الملف المطلبي المتمثل في تغيير المنسق البيداغوجي الا انهم فوجئوا بالاذان الصماء و سياسة التسويف خاصة و ان النص القانوني يتيح مكنة تغيير المنسق البيداغوجي للماستر لعميد الكلية .
و أمام تردي الاوضاع قرر الطلبة مقاطعة الدراسة الى حين تحقيق مطلبهم و حل مشاكلهم مع تهديدهم بطرق جهات اخرى كرئيس الجامعة و عامل صاحب الجلالة باقليم سطات و وزير التربية الوطنية و التعليم العالي لايجاد حل هذه المهزلة التي وصلت اليها كلية الحقوق بسطات .
كما افادت مصادرنا الخاصة على انه من المحتمل ان تدخل جمعيات مهمتة بحقوق الانسان لايقاف هذه الممارسات الدنيئة من طرف استاذ التعليم العالي خصوصا مع الخطابات المتكررة لمولانا الهمام الملك محمد السادس التي شكلت قطيعة مع الممارسات الدونية و البيروقراطية من طرف المسؤوليين .
وفي الختام يقرر اكثر من ثلثي طلبة هذا الماستر مراسلة الديوان الملكي من اجل انصافهم ورفع الجور الممارس عليهم وتمكينهم من منسق بيداغوجي جديد قادر على المضي قدما بالتكوين وفق ما يتضمنه الملف الوصفي لهذا الماستر والالتزام بالمرجعيات القانونية والاخلاقية والعلمية المؤطرة له.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة