موند بريس

الهجمات الإلكترونية تهدد بتكبيد مقاولات مراكشية خسائر جسيمة ...

الهجمات الإلكترونية تهدد بتكبيد مقاولات مراكشية خسائر جسيمة ...

موند بريس :عبد الرحمان بوعبدلي
كشف مجموعة من المقاولين بمدينة مراكش، من تأثر أعمالهم بالفعل بالتهديدات الإلكترونية، وذلك حسب دراسة حديثة لـ "KASPERSKY LAB"، والتي أجريت بشراكة مع شركة أبحاث السوق واستطلاعات الرأي «AVERTY»، عن نقاط ضعف رئيسة لأمن تكنولوجيا المعلوميات للشركات والمؤسسات والمنظمات في المغرب.
ووفق ذات الدراسة التي شملت عددا من المستجوبين بالمغرب، ضمنهم نسبة 9 في المائة من المقاولين بمراكش، والذين ينشطون في قطاعات مختلفة، ويشغلون العشرات من المستخدمين، أشارت إلى أن الفيروسات تشمل (63٪)، والبرمجيات الخبيثة (21.4٪) وفقدان البيانات (٪16.9)، هي من بين أبرز 3 تهديدات الأكثر شيوعا بالنسبة إلى الحواسيب، والتي تؤثر على الأعمال التجارية للمقاولات.
واعتبر المستجوبون أن مضاد الفيروسات لايزال أداة حماية الحواسيب الأكثر شيوعا واستعمالا عند المهنيين المغاربة (84.6٪). وفيما يتعلق بآليات أمن الحواسيب، لازال 91٪ من المهنيين المغاربة يقتنعون بأهمية حماية البيانات المهنية، لكن مع ذلك، فإن 20٪ من المهنيين الذين شملهم الاستطلاع لا يستخدمونها، معتقدين أنهم لا يحتاجون إليها.
أما إدارة تقنية المعلومات، فهي ليست مطلوبة سوى في 50٪ من الحالات، عند تعرضها لمشاكل قرصنة أو برامج خبيثة التي يتم تحديدها في الدوائر المهنية المغربية. وأكد 40٪ من المهنيين الذين شملهم الاستطلاع، أنهم قد أوصلوا بالفعل حواسيبهم عبر مفاتيح «USB» مجهولة، حيث كشف 33٪ أنهم بالفعل نقروا على مرفقات مجهولة المصدر ضمن رسائل البريد الإلكتروني المرسلة من الغرباء.
وخلصت الدراسة، أنه من المؤكد أن تؤدي هذه السلوكيات إلى تفاقم مخاطر انتشار الفيروسات والبرامج الخبيثة، عند الشركات في مراكش و المغرب عموما.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة