موند بريس

زلزال سياسي يضرب السعودية .

زلزال سياسي يضرب السعودية .


موند بريس : عبد الرحمان بوعبدلي

كشف حساب “أخبار السعودية”، المقرب من الحكومة السعودية، نبأ إيقاف مجموعة من الأمراء، وكبار المسؤولين.
وقال الحساب إن السلطات أوقفت الأمير “و ط ع”، في إشارة إلى الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز، وذلك بتهم غسيل الأموال. إضافة إلى إيقاف الأمير “م ت ع”، وهو بحسب مغردين، الأمير متعب بن عبد الله، الذي أعفي اليوم من رئاسة وزارة الحرس الوطني، وذلك بتهم الفساد في صفقات السلاح خلال حقبته.
كما تم إيقاف رئيس الديوان الملكي السابق خالد التويجري، ورئيس مجموعة “إم بي سي” السابق، الوليد البراهيم، بتهم الفساد أيضا.
وأوضحت صحيفة “سبق” الإلكترونية السعودية أنه “ووفقاً للمعلومات يجري إيقاف الأمير “ت.ن” بتهمة توقيع صفقات سلاح غير نظامية وصفقات، إضافة إلى إيقاف الأمير “و.ط” (الوليد بن طلال) في قضايا غسيل أموال، وإيقاف الأمير “م.ع” بتهم صفقات وهمية وترسية عقود على شركات تابعة له.
وتداول مغردون على تويتر أسماء ثلاثة أمراء، فيما دشن مغردون هاشتاغ حول هذا الأمر. فيما أكدت المصادر لصحيفة “عاجل” أنه تم إيقاف جميع المسؤولين المتهمين بقضية “سيول جدة” الشهيرة.
قالت وسائل إعلام سعودية وحسابات إخبارية على مواقع التواصل الاجتماعي، إن اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي صدر قرار إنشائها بأمر ملكي من الملك سلمان بن عبدالعزيز ، مساء يوم السبت، أمرت بتوقيف الأمير والملياردير البارز، الوليد بن طلال.
ولم تذكر تلك المصادر اسم الأمير صراحة كون القانون السعودي يعتبر ذكر اسم أي شخص يخضع للتحقيق تشهيراً ويشترط صدور حكم قضائي نهائي بإدانته.
لكن تلك المصادر وصفته بالأمير الملياردير، ووضعت الحروف الثلاثة الأولى من اسمه ولقبه.
وكتب حساب “أخبار السعودية” على موقع “تويتر” وهو حساب موثوق ينشر على الدوام أخبار حصرية عن السعودية “عاجل.. مصادر “أخبار السعودية”: اللجنة العليا برئاسة ولي العهد توقف الملياردير الأمير (و ط ع) بتهمة غسيل الاموال. الملك_يحارب_الفساد”.
وجاءت التغريدة ضمن سلسلة تغريدات أخرى تتحدث عن توقيف أمراء آخرين ومسؤولين حكوميين ورجال أعمال بتهم فساد وغسيل أموال.
وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد تعهد قبل أشهر بمحاربة الفساد وتوقيف كل من تورط به مهما كان منصبه



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة