موند بريس

اغتيال الصحافية مسربة وثائق بنما بعد تفجير سيارتها

اغتيال الصحافية مسربة وثائق بنما بعد تفجير سيارتها

موند بريس :

 قتلت الصحافية، دافنى كاروانا غاليزيا، التي قادت التحقيقات المعروفة باسم "وثائق بنما"، يوم الإثنين، وذلك بعد تفجير سيارتها وهي بداخلها بالقرب من منزلها، في مالطا.

وذكرت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية، أن قنبلة شديدة الانفجار حولت سيارة الصحافية دافنى إلى أجزاء صغيرة، وتسببت بمقتلها على الفور.

وجاء الحادث بعد أيام من تلقي الصحافية تهديدات بالقتل، بعد أن كشفت عن تورط أشخاص نافذين في مالطا في قضايا تهرب ضريبي وغسيل أموال.

ولفتت "ذي غارديان" إلى أنه لم تتبن أي جهة المسؤولية عن التفجير.

وكشفت "وثائق بنما"، بعدما نشرت فحواها العشرات من الصحف العالمية، عن تورط عدد من قادة الدول والرياضيين في تهريب الأموال نحو بنما التي تعد جنة لتهريب الأموال.

التحقيق تم بإشراف المنظمة الدولية لصحافة التحقيق واستمر لسنوات، بعد الحصول على أكثر من 11,5 مليون ملف من أرشيف وكالة "موساك فونسيكا" البنمية، والتي تعد من أكبر مكاتب الاستشارات المالية وتوظيف الأموال عن بعد، وشملت الوثائق أرشيف الوكالة منذ عام 1977 إلى 2015.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة