موند بريس

من أجل عيون "إسرائيل".. أمريكا تنسحب من منظمة اليونسكو!!

من أجل عيون "إسرائيل".. أمريكا تنسحب من منظمة اليونسكو!!

موند بريس : هشام العمراوي
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، يومه الخميس 12/10/2017، انسحاب واشنطن من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) عقب قرارات اتخذتها المنظمة، التي إعتبرتها واشنطن مناهضة لإسرائيل.
وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الولايات المتحدة انسحبت بصفة رسمية من منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة.
كما قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن الولايات المتحدة ستشكل “بعثة بصفة مراقب” لتحل محل بعثتها في الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها.كما أوضحت أن الولايات المتحدة ستسعى إلى الاستمرار في المنظمة "كدولة مراقبة غير عضو من أجل المساهمة بآراء الولايات المتحدة وخبراتها".
من جهتها، عبرت اليونسكو على لسان المديرة العامة ، إيرينا بوكوفا، عن “أسفها العميق” لإعلان الولايات المتحدة انسحابها منها،اليونسكو، معتبرة أن القرار الأمريكي يشكل خسارة للأسرة الدولية وللتعددية في الأمم المتحدة.
وفي وقت سابق من اليوم، قال مسؤولون أمريكيون، لوكالة "أسوشيتد برس"، إن الإدارة الأمريكية نصحت العديد من دبلوماسييها العاملين ضمن بعثتها في "اليونسكو" بالبحث عن وظائف أخرى، وذلك في إطار استعدادتها لهذا الانسحاب منذ عدة أشهر كما أن قرار الانسحاب من "اليونسكو" يأخذ مفعوله في 31 ديسمبر المقبل.
وتوقفت الولايات المتحدة عن تمويل اليونسكو بعد أن صوتت لإدراج فلسطين كعضو في عام 2011، ولكن وزارة الخارجية أبقت على مكتب لليونسكو في مقرها في باريس، وسعت إلى التأثير في السياسة من وراء الكواليس.
يأتي ذلك في الوقت الذي تصوت فيه اليونسكو لاختيار مدير جديد، وأصدر كبار المسؤولين الأميركيين، بما فيهم السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، تنديدا متكررا لليونسكو.
تجدر الإشارة أن المجلس التنفيذي لـ"اليونسكو" اعتمد في 18 أكتوبر الجاري، قرار "فلسطين المحتلة" الذي نص على "وجوب التزام إسرائيل بصون سلامة (المسجد الأقصى/الحرم الشريف) وأصالته وتراثه الثقافي وفقاً للوضع التاريخي الذي كان قائماً، بوصفه موقعاً إسلامياً مقدساً مخصصاً للعبادة".
واعتمد القرار بأغلبية 24 دولة ومعارضة 6 دولة وامتناع 24 دولة عن التصويت.
كما أشار القرار، الذي حصلت وكالة الأناضول على نصه، في 19 موضعا إلى المسجد الأقصى باسمه بالإضافة إلى تسمية "الحرم الشريف"، دون استخدام مصطلح "جبل الهيكل"، وهو الاسم الذي تطلقه إسرائيل على موقع المسجد الأقصى.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة