موند بريس

مديونة....دورة جماعية ساخنة في الخامس من شهر أكتوبر المقبل

مديونة....دورة جماعية ساخنة في الخامس من شهر أكتوبر المقبل

موند بريس : جمال بوالحق.
كشفت مصادر جد مطلعة على أنَّ رئيس بلدية مديونة، يُسابق الزمن هذه الأيام ؛ من أجل التهيؤ لأشغال دورة جماعية عادية، سيتمحور جدول أعمالها حول واقع الصحة ،والتعليم في المنطقة ،ودراسة الميزانية ،ومشروع إعادة إيواء قاطني دور الصفيح ، الذي مازالت تعترضه عدة صعوبات ،ومعيقات .
وأضافت نفس المصادر ، على أن النقطة التي سيتم إدراجها على هامش أشغال هذه الدورة ،والتي ستُحدث لا محالة ضجيجا ، وفوضى ،وتراشقا بالكراسي والطاولات ،وتبادل الكلمات المستمدة من معجم ما تحت الحزام ، واستنفارا أمنيا كما يحدث غالبا ، هي النقطة المتعلقة بمقاضاة الرئيس الحالي الاستقلالي محمد مستاوي للرئيس السابق "الباموي" عبد الله مهتدي؛ بسبب ما "اعتبره " خروقات طالت مدَّة رئاسته للبلدية ، في الفترة الانتدابية الممتدة مابين 2009م و2015م على مستوى هدر المال العام ،والباقي استخلاصه ،وسوء التعاطي مع عقار التجزئات السكنية المملوكة لأحد البرلمانيين في المنطقة .
ويُشار على أنَّ الرئيس السابق عبد الله مهتدي سبق له أن استعمل لفظة "الإذن بالتقاضي" في حق الرئيس الحالي محمد مستاوي ، الذي كان رئيسا للبلدية، في الفترة الممتدة مابين 2003م و 2009م ، وفي فترات سابقة عن هذا التاريخ أيضا ؛ بهدف متابعته قضائيا على خروقاته في تجزئة السوق القديم لخميس مديونة ، التي أُدين فيها بخمس سنوات ابتدائيا واستئنافيا ، ومازالت تفاصيلها معروضة على محكمة النقض ؛من أجل البث النهائي فيها.
وتُشير نفس المصادر ، على أنَّ الرئيس الحالي ، يُريد أن يرُدَّ الصاع صاعين للرئيس السابق ،وإدخاله للسجن ، و"يُرَبّيه "بعد أن "مَرْمَدَهُ" هذا الأخير في فترة انتدابه الجماعية ببرمجة نقطة الإذن بالتقاضي في العديد من أشغال الدورات الجماعية السابقة.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة