موند بريس

المهداوي يناشد الملك في ذكرى ميلاده ويوجه إليه طلبا “مؤثرا”

المهداوي يناشد الملك في ذكرى ميلاده ويوجه إليه طلبا “مؤثرا”

ناشد الصحافي حميد المهداوي، من داخل السجن، ملك البلاد، بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف، بمناسبة عيد الشباب.

وقال محامي المهداوي حبيب حاجي، الذي تكلف بنقل مناشدته :”عندما زرت حميد المهدوي أمس الجمعة، بالسجن المحلي بالحسيمة، وبعد طول نقاش طلب مني في الأخير وبإصرار، أن أرفع مناشدة باسمه إلى الملك بمناسبة عيد ميلاده وذكرى ثورة الملك والشعب، ليس لفائدته ولكن لفائدة معتقلي الحراك بان يتم إطلاق سراحهم وإصدار قرار العفوعنهم، لأن الدولة عندما تستجيب لأبنائها ولنبض المجتمع تكون استجابة العظماء والشجعان والأقوياء، والاستجابة للمستقبل والأمل والحرية والعدالة الاجتماعية” .



وأضاف :”إن قوة المغرب تكمن دائما في تجاوبه مع نبض المجتمع، ولم يكن يوما يعالج الامور إلا باسلوب 9 مارس2011″.

وأعرب عن متمنياته بان “يكون ماحصل بمناسبة حراك الحسيمة هو سحابة صيف عابرة”.

ومضى قائلا في معرض المناشدة :”ان الدولة هي علاقات الامة، وتمثل تعبيرات الأمة .. والشباب المعتقل جزء من هذه الأمة.. لتستجب لناصر والابلق وجلول والبشير ولكل المعتقلين .. فالدولة كبيرة”.

واسترسل قائلا :”نعم هناك انجازات يشاهدها في النشرات الإخبارية وهو أمر محمود أثني عليها، غير ان أكبر بوابة لتذوقها هي اطلاق سراح هؤلاء الشباب المعتقلين بالبيضاء والحسيمة”.

وختم :”اننا نحب الوطن واستقراره وتقدمه”.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة