موند بريس

توعية الجاليات المسلمة

توعية الجاليات المسلمة


موند بريس : الدكتور بحر الدين
أثبتت الجماعات الإسلامية بإيطاليا أنها تخدم كيانها و تعرف انتماءاتها الحركية و التي عليها مدار التوازنات و الالتفافات و لو خالف ذلك النص الشرعي بالولاء للجماعة أولا و لو على حساب الدين و الوطن و لهذا تعين إعادة ترتيب البيت الداخلي للجالية المسلمة و ليس الاسلامية و الحفاظ على انتماءاتهم الدينية العقدية و المذهبية و الوطنية و خصوصياتها الثقافية و العرفية و تحصينها من ان تكون مصدر تمويل لأي فصيل يقطع مع الوطن و استقراره و الشرع و أصوله و ضوابطه و ان العمل على رفع الحس الديني و الوطني مسؤولية الدولة و ممثليها و المجتمع المدني الغيور لئلا تتولد لدينا حركات انفصالية تبدا بالتعاطف و تنتهي بالحراك ضد أوطاننا كما هو حاصل اليوم
كما على المراكز الاسلامية تحديد موقفها بصراحة مع هذه الرايات و الالوان التي تقتات و تتوسع على أنقاض الخلافات بين الجالية و ايضا إلزامية التوضيح للقائمين على تدبير الشأن العام في دول الإقامة عن استقلال الجالية المسلمة عن اي حراك سياسي أو جماعاتي يهدف إلى أيديولوجية تختلف و رغبة المواطنين المغتربين في الحفاظ على ثوابتهم الدينية و الوطنية و ان الوقت قد حان و لم يفت بعد لإعادة هيكلة المؤسسات الدينية و تاطيرها و توعية الجاليات المسلمة من خطر اي فيروس فكري أو إيديولوجي مصلحي يروم قلب نظام الحكم في بلادنا باسم اسلام لم يحترمه و لم يعمل به بل و يعادي اهله و دعاته إن لم يجيبوهم إلى مرادهم
و أن خير تسمية لهذه الأمة بغير راية أو جماعة أو انتماء الى الإسلام بصفاءه و نقاءه كالماء لا لون له ( هو سماكم المسلمين من قبل)
//ذ بحرالدين//



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة