موند بريس

إبتدائية مراكش تدين المتهم بالنصب على الفتاة المغتصبة بقلعة السراغنة

إبتدائية مراكش تدين المتهم بالنصب على الفتاة المغتصبة بقلعة السراغنة

موند بريس

أصدرت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم الخميس 13 يوليوز الجاري، حكمها بسنتين سجنا نافدا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، في حق النصاب المدعو (أ.أ.).

هذاوتعود تفاصيل القضية، بعد تعرض فتاة للاغتصاب بقلعة السراغنة من طرف مهاجر مغربي بالديار الايطالية والتي طفت على سطحها قضية أخرى بطلها النصاب المحترف (أ.،أ)، الذي قام بإيهام الضحية بالتوسط لها في المحكمة من أجل أن ينال الجاني عقابه قبل أن يسافر مجددا خارج أرض الوطن، وهو ما جعلها تتقدم بشكاية ضده للوكيل العام بمحكمة الإستئناف بمراكش، وطلب مؤازرة إحدى الجمعيات الحقوقية التي دخلت على الخط في القضية، حيت تم اعتقال النصاب المذكور في حالة تلبس وهو يتسلم مبلغ مالي مهم من الضحية على نية التوسط لها لدى القاضي الذي سيبث في قضيتها كما سبق ذكره، حيت تم تقديمه إلى النيابة العامة في حالة اعتقال والتي تابعته من أجل النصب وتلقي شيك على سبيل الضمان ، وادّعاء لقب مهنة ينظمها القانون لما قال للضحية بأنه موظف تابع لوزارة العدل، ليتقرر بذلك الحكم عليه بسنتين سجنا نافدا وغرامة مالية قدرها ألفين درهم.

ويشار أن الظنين الذي اعترف بجميع التهم المنسوبة اليه حاصل على شهادة الإجازة في الحقوق وعضو في شبيبة أحد الأحزاب السياسية المشكلة للمعارضة داخل البرلمان الحالي وينشط كذلك في صفوف جمعية تعنى بتنظيم المخيمات، كما اعتراف بأن المبلغ الذي اعتقل من أجله وهو يتلقاه في حالة تلبس كان ينوي تسليمه لموظف يدعى (م.م) يعمل بإحدى محاكم مراكش دون تحديد اسم المحكمة بالضبط.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة