موند بريس

ذ. حسن المصلوحي يتألق

 ذ. حسن المصلوحي يتألق


إياك أن تيأس مهما كانت الظروف، و مهما رأيت سواد الليل يغشو المدى، فالسعادة لم تكن يوما منزلة نصل إليها، بل إنها تكمن في البحث و مكابدة الصعاب. إن اللحظة تنسحب من بين أيدينا، إنها زئبقية لا تكاد تقبض عليها حتى تنفلت من بين يديك كخيوط الماء، لذلك عليك أن تعيش اللجظة و كأنها آخر لحظة في حياتك، قدر قيمة وجودك و أسبغه بكل ألوان المعنى، إياك أن يتزعزع تقديرك لذاتك، فأنت فريد و متفرد في هذا الكون لا أحد مثلك و لست مثل أحد، أنت "أنت" و كفى، لا تربط وجودك بأي كان، يكفيك شرفا أنك تحمل مسؤولية الوجود، كفاك فخرا أنك لا زلت تحمل مسؤولية الحياة على عاثقك، آمن بأن إرادتك قادرة على شق الصخر، و سبر الأغوار، و اجتياز المدى، إلى هناك حيث أنت متربع على مملكة ذاتك
لا تضيع وقتك في التفاهات و لا تنساق وراء مجتمع مغرق في الجهل و الجهالات، فجر تلك الطاقة الكامنة في ذاتك، فأنت أول محرك للتاريخ، أنت ذلك النور الذي أضاء عتمة هذا الكون السحيق، لا تيأس و لا تحزن



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة