موند بريس

بلاغ من جهة درعة تافيلالت للمنابر الإعلامية

بلاغ من جهة درعة تافيلالت للمنابر الإعلامية


فوجئ مركز جهة درعة تافيلالت للإعلام، بتهميش المنابر الإعلامية الإلكترونية بجهة درعة تافيلالت في تغطية فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان مرزوكة الدولي لموسيقى العالم الذي ينظم في هذه الفترة بمرزوكة.

فبعد أن دأب المهرجان على استبعاد الإعلام الجهوي من حضور ومتابعة أشغال هذا المهرجان في دوراته السابقة، كان المركز يتفاءل بتغير لغة التعامل والخطاب مع بوادر هيكلة الإعلام الجهوي، الذي نعتبره اليوم رقما صعبا في المعادلة التنموية بالجهة؛ غير أن الجهة المنظمة كان لها رأي آخر، اذ أنها عمدت إلى استقطاب المنابر الوطنية والدولية وغيبت عن قصد المنابر الجهوية بدرعه تافيلالت.

وعلم المركز عدم تلقي أي منبر إعلامي من جهة درعة تافيلالت لأية دعوة للتغطية من طرف إدارة المهرجان الذي ينظم بمركز مرزوكة التابعة إداريا لإقليم الرشيدية والذي تجاوزت ميزانية تنظيمه الثلاثمائة مليون سنتيم.

وعلى إثر هذا الإقصاء الممنهج، يعبر مركز جهة درعة تافيلالت للإعلام، عن استيائه من الطريقة الهاوية التي يدبر بها الشق الإعلامي المهرجان منذ ولادته في حضن مرزوكة، وعن النظرة الدونية لمنظميه إزاء المنابر الإعلامية الجهوية بدرعه تافيلالت، ويعلن ما يلي:

- استنكاره للنوايا السيئة لإدارة المهرجان في إقصاء المنابر الإعلامية المواطنة بجهة درعة تافيلالت، التي تنتمي إليها مرزوكة.

- شجبها للتمييز الذي طال الإعلام الجهوي في كل الدورات السابقة وفي دورة بداية نضج المهرجان.

- دعوتها كل المنابر الجهوية والإقليمية والمحلية بدرعه تافيلالت، إلى عدم التجاوب مع أية مادة صحفية تخدم المهرجان أو إدارته.

مركز جهة درعة تافيلالت للإعلام



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة