موند بريس

عاجل..... وزارة بلمختار مطالبة بالتحقيق مع الاستاذة و المدير اللذان كانا السبب في حرق تلميذ بازمور


موند بريس : ازمور
أقدم يومه السبت 4 مارس 2017 حوالي الساعة الحادية عشر و النصف صباحا تلميذ يدرس بالسنة أولى باكالوريا بالثانوية التأهيلية مولاي بوشعيب بآزمور و المدعو ” ح. ك ” على سكب مادة مشتعلة على جسده وإضرام النار فيه داخل فناء المؤسسة، مما تسبب له في حروق من الدرجة ألأولى على مستوى اليد و البطن و الرجل اليسرى، تم نقله على إثرها للمستشفى المحلي بالمدينة و منها للمستشفى الإقليمي بالجديدة لاستكمال العلاجات الضرورية، وفق ما أكدته مصادر موثوقة لجريدة موند بريس . وقد سادت حالة من الفوضى في صفوف التلاميذ والإطار التربوي، ووفق نفس المصادر فقد أقدم هذا التلميذ على فعلته هذه إثر خلاف سابق مع استاذة مادة الرياضيات التي قامت برفع طلب للإدارة بقصد إحالته على المجلس التأذيبي، الأمر الذي جعله يعتقد أن المجلس قد انعقد و تم طرده ، لكن لحين كتابة هذه السطور حسب إدارة المؤسسة فلم يتم ذلك و مازال الطلب في الأدراج، و لم يعقد المجلس اي اجتماع بخصوصه، هذا و قد فتحت الضابطة القضائية التابعة لمفوضية أمن آزمور بحثا في الموضوع .

و كل هاته السلوكات ليست لها صلة بالمنهاج التربوي التعليمي الذي تنص عليه المنظومة التعليمية . و التي تسعى الى محاربة الهدر المدرسي .
ويجب على وزارة بلمختار التدخل الفوري لاتخاذ الاجراءات القانونية في حق الاستاذة التي لها موقف انتقامي من التلميذ و كذا المدير الذي طرده من مكتبه عندما لجأ اليه يستفسر عن سبب طرده من المؤسسة و قال له التلميذ بصريح العبارة " غادي نحرق راسي " فأجابه " سير حرق راسك" .

و هذا اجج نفوس التلاميذ وقاموا بعدة وقفات احتجاجية ينددون على السلوك اللاتربوي الذي قامت به الاستاذة و مديرها و ساهم في اشعال الفوضى داخل المؤسسة

نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة