موند بريس

أندية كرة القدم المغربية مطالبة بـ"التصحيح الماليّ"

أندية كرة القدم المغربية مطالبة بـ"التصحيح الماليّ"

أندية كرة القدم المغربية مطالبة بـ"التصحيح الماليّ"


موند بريس

أوضحت مصادرنا أن قرار منع الفرق التي تعاني أزمات مالية من ولوج سوق الانتقالات الشتوية لا يعني فرقاً دون أخرى، مؤكداً أن باب الانتدابات سيبقى مفتوحاً أمام كل "الأندية المتأزمة" التي ستنجح في حل مشاكلها المادية، مع وضع إثباتات لذلك لدى الجامعة داخل الآجال المحددة لـ"المركاتو".

وأشار المتحدث إلى أن كل الأندية الوطنية التي تعاني مشاكل مادية سيحق لها دخول سوق الانتدابات في حال صححت جميع ملفاتها المالية، مؤكداً أن قرار المنع في حد ذاته ليس صادراً ضد فريق دون آخر؛ لكنه عُمّم لفسح المجال أمام الأندية المعنية لتدارك الموقف وتصحيح أوضاعها قبل انتهاء فترة الانتقالات لتسنح لها الفرصة لتعزيز صفوفها بتعاقدات جديدة.

وأضاف المصدر أنه في حال عجزت الأندية التي تعاني مشاكل مادية عن تصحيح أوضاعها فلن يتم السماح لها بانتداب ولو لاعب؛ لكن ستتمكن، في المقابل، من بيع الأسماء الموجودة في لائحة انتقالاتها، مردفاً بالقول: "لّي ماعندو فلوس وعندو ديون يتكمّش وينسى الهْم".

وعلمنا ، من مصادر مقربة من لجنة افتحاص مالية الأندية التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بأن أكثر من نصف الأندية الممارسة في القسم الوطني الأول، بما فيها الرجاء والوداد البيضاويان، يعانون من مشاكل كبيرة، إذ يحاول المسؤولون عنها تصحيح الأوضاع في أقرب الآجال لضمان الاستفادة من فرصة تعزيز الصفوف خلال فترة الانتقالات الحالية.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أصدرت قرارا يقضي بمنع الفرق التي تعاني أزمة مالية من ولوج سوق التعاقدات الشتوية، التي انطلقت الثلاثاء الماضي على أن تستمر لمدة أربعة أسابيع؛ فقد وضع المكتب الجامعي شروطا صارمة تفرض على الفرق الراغبة في تعزيز صفوفها ضرورة تأكيد الأخيرة على أن ميزانيتها المالية تجعلها قادرة على تسديد مختلف الديون المترتبة عليها.



نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار