موند بريس

إسرائيل تحترق و لا تستطيع السيطرة على الحريق

إسرائيل تحترق و لا تستطيع السيطرة على الحريق



موند بريس

جاء حريق اسرائيل اليوم والذي أصاب عدد من المنازل فى عدد من المستوطنات وذلك من الثلاثاء وحتي اليوم والتي ادت إلي إصابة عدد كبير من المدنيين فى المستوطنات المجاورة لمدينة القدس، وجاءت حرائق اسرائيل بسبب وجود عدد من الغابات والحقول بجوار مستوطنة “زخرون يعقوب” والتى تقع فى شمال اسرائيل.

كما إندلع حريق أخر فى مستوطنة “دوليف” فى منطقة بنيامين فى الضفة الغربية ولكن قوات الإطفاء نجحت فى السيطرة عليه بشكل سريع، وفور ورود أنباء عن حرائق إسرائيل تعالى هاشتاج “اسرائيل تحترق” على مواقع التواصل الإجتماعي.

اسرائيل تحترق وغضب إسرائيلي كبير

وحل غضب كبير داخل اسرائيل جراء الحرائق التي إندلعت، متهمين الحكومة الإسرائيلية بعدم بناء خطوط عزل بين الغابات والمستوطنات خاصة مع حالة الجفاف الشديدة فى الجو والذي كان مساعدا بشكل كبير لنشوب الحرائق بشكل أكبر.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قد طالب دول اليونات وكرواتيا بمساعدتهم بإرسال عدة طائرات من أجل إطفاء الحراق، وأكد أن إسرئيل تملك عدد كبير من الطائرات إلا انها بحاجة للمزيد من أجل إطفاء حرائق غابات إسرائيل.




وإتهم عدد كبير من الشعب الإسرائيلي الحكومة بمزيد من الإهمال وعدم الإستفادة من حرائق غابات كرمل، وهي التي أودت بحياة عدد كبير من الإسرائيليين من قبل، مؤكدين أن إسرائيل لم تستفد من تجارب الماضي على حد قولهم.



ولم تقتصر مطالبات اسرائيل مساعدات من تركيا واليونات فقط، بل إمتدت لتشمل إيطاليا وقبرص، وتأتي حرائق إسرائيل وسط رياح كبيرة وهو الأمر الذي يصعب مهمة الطائرات الإسرائيلية على التعامل معها، وهو ماجعل الحكومة تناشد ايطاليا إرسال طائرات أخري خشية إمتداد الحرائق إلي المنازل، وهو الأمر الذي إستدعي إخلاء مدرسة فى الناصرة بعد حريق شن هناك فى حي الصفافرة.
هاشتاج “اسرائيل بتولع” يتصدر مواقع التواصل

هذا وتعيش إسرائيل أجواء من الرعب بسبب إنتشار الحراض وخاصة فى المستوطنات المتاخمة للغابات والتي تؤثر بلاشك فى نشر الحرائق بها، وهو ماجعل هناك حالة إخلاء للمنازل المجاورة للغابات وعدم السماح لأهلها بالعودة مجددا إلا بعد إنتهاء الحرائق تماما.

هذا وتشارك فى عمليات إطفاء الحرائق 30 طاقم من الطواقم التابعة لوزارة الدفاع والجيش الإسرائيلي، وتوقعت مصادر أن النيران إشتعلت بسبب إشعال نار متعمد بإحدي البلدان، وعلى صعيد الإصابات جاءت كلها فى شكل إختناقات بسبب الدخان الكثيف فضلا عن الأضرار المادية.

وكان أفيخاي أدرعي، المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي قد أكد فى تدوينة له على تويتر تعليقا على جندي إسرائيلي يحمل علم إسرائيل ممزقا، أن هناك حالة حزن فى اسرائيل بسبب الحرائق المنتشرة والتي إتسعت رقعتها بسبب الرياح القوية التي أصابت إسرائيل فى الساعات الماضية.

هذا وكانت روسيا قد قامت بإرسال طائرة إطفاء كبيرة، كما ستقوم اليونان وتركيا بإرسال طائرات أخرى لإطفاء الحرئق خلال الساعات المقبلة.

هذا وسيطر هاشتاج “اسرائيل بتولع” على مواقع التواصل الإجتماعي بعد إندلاع الحرائق فى تل أبيب، وهو ماوصفه الناشطون على مواقع التواصل أنه جراء ماقامت به إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، فيما تحاول السلطات الإسرائيلية السيطرة على الحرائق بكل السبل الممكنة.

كانت روسيا قد أرسلت طائرة كبيرة لإطفاء الحرائق وتلتها طلبات إلى تركيا واليونان لطلب طائرات إطفاء أخرى، وحظت حرائق اسرائيل على متابعة العالم بشكل عام والعالم العربى بشكل خاص نظرا للحالة المتواجدة بين فلسطين واسرائيل وهي التي تجعل العرب فى غاية الإهتمام بما يحدث فى الشأن الداخلى الإسرائيلي.

هذا وأكد أحد الصحفيين لموقع “دليل مصر” أن حرائق إسرائيل قد طالت عدد من المنازل فى الجانب العربى فى إسرائيل وأنها فى الغابات لعرب إسرائيل.

تحديث أخبار حريق اسرائيل الساعة 11 مساء:

هناك حالة حذر نسبية بعد هدوء الحرق، وإنتشار الشرطة فى كافة المناطق لمنع أي حالات سرقة أو نهب، وهناك عشرة طائرات تستقبلها إسرائيل من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية والتي تصل للمساعدة لإخماد الحريق، وهناك مراقبة لكل الأوضاع من أجل التأكد من عدم تجدد النيران، حتي تتاح الفرصة لكل السكان للعودة من جديد إلي حيفا.

فى مستوطنة طلمون تم إجلاء عشرات العائلات من منازلهم بعد إمتداد ألسنة النار للمنازل، حيث وصلت إلي الكروم فى الوادي ولم تهدد البيوت فقط ولكن هددت المنازل، كما إنتقلت الحرائق فى مفرق شيلات على طريق 443 المؤدي إلي أورشليم القدس، وهناك أضرار جسيمة لحقت بالكثير من المنازل.




نشر الخبر : Administrator
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة